أيّ حبٌّ هو أعظم من حبّ الوطن؟ ومَن منّا لا يهوى التغنّي بوطنه والتعبير عن هذا الحبّ؟ لعلّنا نعجز عن التعبير في بعض الأحيان، فيسعفنا الشعر، وفي هذا المقال انتقينا أعذب الأسعار للتعبير عن حبّ هذا الوطن العظيم: الأردنّ، فتابعوا معنا.


قصيدة أردُنُّ أرضَ العزمِ

يقول الشاعر اللبناني سعيد عقل:[١]


أردُنُّ أرضَ العزمِ أغنيةَ الظُّبا نبتِ السُّيوفُ وحدُّ سيفِكّ ما نَبا في حجمِ بعضِ الوردِ إلّا أنَّهُ لكَ شوكةٌ ردَّت إلى الشَّرقِ الصِّبا فرضتْ على الدنيا البطولةَ مشتهًى وعليك دينًا لا يخانُ و مذْهَبَا وفدتْ تطالبُنِي بشِعرٍ لدنةٌ سمراءُ لوَّحَها المُلامُ وذَوّبَا من أيِّ أهلٍ أنتَ؟، قالتْ مِ الأُلَى رفَضُوا ولم تغمدْ بكفِّهمُ الشبَا فعرفتها وعرفتُ نشأةَ أمَّةٍ ضربتْ على شرفٍ فطابتْ مَضْرَبا نيّتها كلَّ الطيورِ لها ضحًى ويكون ليلٌ فالطيورُ إلى الخَبا إلّاك أنت فلا صباحَ و لا مَسَا إلّا في يدك السلاح له نبَا شيمٌ أقولُ، نسيمُ أرز هزّني وأشدُّ كالدُّنيا إلى تلكَ الرُّبى



قصيدة أرخت عمّان جدائلها فوق الكتفين

يقول الشاعر الأردني حيدر محمود:[٢][٣]

أرخت عمان جدائلها فوق الكتفين

فاهتز المجد وقبّلها بين العينين

بارك يا مجد منازلها والأحبابا

وازرع بالورد مداخلها باباً بابا

عمان اختالي بجمالك

وازدادي تيهاً بدلالك

يا فرساً لا تثنيه الريح

سلمتِ لعيني خيالك

يا رمحاً عربي القامة

قرشي الحدّ

زهّر إيمانًا وشهامة

واكبُر واشتد

وانشر يا مجد براءتها فوق الأطفال

لبست عمان عباءتها وزهت بالشال

عمان اختالي بجمالك

وتباهي بصمود رجالك

وامتدّي امتدي فوق الغيم

وطولي النجم بآمالك

بارك يا مجد منازلها والأحبابا

وازرع بالورد مداخلها باباً بابا


قصيدة أردنُّ يا حبيبي

يقول الشاعر الأردني حيدر محمود:[٢]

على ذرى أردننا الخصيب

الأخضر العابق بالطيوب

الساحر الشروق والغروب

سمعتها تقول يا حبيبي

صبية حسناء من بلادي

سمعتها بلهفة تنادي

يا مالك الوجدان والفؤاد

أردن، يا أردن، يا حبيبي

روحي فدى السهول والتلال

يا بلد الجمال والدلال

يا جنة الزيتون والدوالي

أردن، يا أردن، يا حبيبي

يا حبي الكبير يا أردني

يا دم مهجتي ونور عيني

لأجل عينيك أنا أغني

أردن، يا أردن، يا حبيبي

تعيش طول العمر يا حبيبي

يا فارش الزهور في دروبي

يا ساكن الأرواح والقلوب

أردن، يا أردن، يا حبيبي


قصيدة أُردُنُّ أنتَ الهَوى

يقول الشاعر الأردني عارف اللافي:[٤]


أردن أنت الهوى والعشق والأرب يا قلعة حدثت عن مجدها الكتب فيك المدائن شريان وأوردة وأيها كان يصبيني ويختلب "عمان" أية نجوى فيك تبلغني ريا وأي رواء منك ينسكب يفتح الشوق فيها ألف مضطرب لنا من القول إما سد مضطرب يخوض في كل عذب من مسالكها ولا يضيق بها عذل ولا عتب سهول "إربد" قد ماست سنابلها تيها وعرش في وديانا العنب إذا يلم بها طرفي على عجل تكاد تقتلني الأحزان والكرب إن كان ظني أنا لن تجمعنا الدنيا فقد يتسنى في لقا أرب "السلط" ترتع والوديان في جذل نشوى بوادي الشتا فالقطر ينسكب طلت على الغور من أعلى مشارفها فانداح من شغف فانداحت الهدب والسرو سبح والأطيار في رغد لله درك كم ضاء بك الذهب العز في كنف "الزرقاء" مرتعه عز له عبق دانت له الحقب والفكر في دارة "الزرقاء" متصل والعلم والملتقى والشعر والأدب والجيش في رمض الصحراء مبنهج يحمي الحمى يقظ للوعد مرتقب الفكر في "الكرك"الحسناء متقد والمجد في "الكرك"الشماء والحسب والكف في "الكرك"النجلاء منبسط والعهد في "الكرك"الرمضاء مرتقب والنور في "الكرك" الوضحاء مشتعل والوعد في "الكرك الوسناء مختلب "معان" يا قبلة مرت على شفتي كما يمر على وهج اللظى اللهب فيك الرجال "لعبدالله" قد فتحوا من قبل بابا إلى "عمان" منسرب وبعد عهد "لعبدالله" قد فتحوا بابا وقلبا رعته العين والهدب وفي "الطفيلة" مجد خلت مطلعه نبعا يبل به الحرمان والوصب "عفرا" يخالط فيك اللون مهجتنا يعطي الإهاب لونا فيلتهب طابت لنا بك أمجاد يوثقها عزم على مسمع الدنيا له طرب عجلون" عفوا إذا راحت مخيلتي بذكريات الهوى والشوق تضطرب لعل من حسن حظي أنها قدري فلست أملك أجفوها واحتجب لي في الصباح عبور عن ميامنها وعن مياسرها في الليل منقلب أرنو إلى "جرش" والغيد تتبعني ففي مسارحها الأنغام والطرب إذا مررت بها عجلان عن عرض وراح قلبك بالأحزان يضطرب فاذكر متيمة إن غبت يغمرها شوق يخف إلى اللقيا وينجذب أبا الحسين إذا أودى بنا جدب أتيت والجود من كفيك ينسكب هذي مرابعنا أرض مباركة تزهو بها الدار والساحات والرحب



قصيدة وطن الكرامة والكبرياء

يقول الشاعر الأردني عارف اللافي:[٤]

وطن الكرامة غرّة الأوطان

وغضاضة الفيروز في الشطآن

درج الفخار هوى على أعتابه

متبسمًا متماسك البنيان

مسّ القلوب هواه فاشتدّ الهوى

وانداح يوقظ مغمض الأجفان

"أردن" ما زهو العروبة في الملا

إلا وردّ لزهوك الريان

الأرض عذراء ونهرك خالد

ينساب عذبا في فم الظمآن

فعلى السهول نداك يسكب قطره

وعلى الشطوط تنفّس المرجان

في ثغرك الفتّان يبتسم الندى

عبقًا نديًّا طيب الريحان

وطن بك الأمجاد حطّت رحلها

فبدا شهابك ساطع البرهان

لك شوكة تدمي بها مقل العدا

وترد فيها سطوة الطغيان

وصحائف بيض كتبت سطورها

وزرعتها بالصبر والإيمان

"أردن" لا وطن تنازع أهله

إلا وكنت ملاذه الروحاني

"أردن" لا عين غفت أجفانها

إلا وكنت نعاسها الرباني

"أردن" ما نلت العلى متتابعا

لولا النبوغ بمالك الوجدان

"أردن" ما صاغ القريض قوافيا

إلا لسبط الهاشمي الثاني

"أردن" ما علت الخيول فوارس

إلا وسيف الهاشمي يماني

هو سيفك المسلول إن حم الوغى

وهو السبيل لرفعة الأوطان

ملك القلوب جميعها ببيانه

أنعم به من مالك وبيان

المراجع

  1. ديوان سعيد عقل.
  2. ^ أ ب ديوان حيدر محمود.
  3. مجموعة من المؤلفين، حيدر محمود إنسانًا وشاعرًا، صفحة 54.
  4. ^ أ ب ديوان عارف اللافي.