احتلّ الشعر مكانةً رفيعةً وحظي باهتمام واضح بين الفنون منذ العصر إلى الجاهلي، وكان لا بدّ للشاعر من أن يلجأ في نظم شعره إلى أدوات عديدة حتى تخرج قصائده بإيقاع صوتي محبّب إلى الأسماع، ويكون لها التأثير الواضح في النفوس، ويحقق غايته منه، ومن الركائز الأساسية التي يقوم عليها الشعر هي القافية، إلى جانب الوزن واللفظ والمعنى، فما المقصود بالقافية؟ وما هي أنواعها؟ في هذا المقال توضيح لذلك.[١]


ما هي قافية الشعر؟

تعرف القافية بأنها الحروف التي يلزمها الشاعر في آخر كل بيت من أبيات القصيدة التي ينظمها، وتبدأ من آخر حرف ساكن في البيت إلى أول ساكن سبقه مع الحرف المتحرك الذي قبل الساكن، ويمكن وصف القافية أنها ركن أساسي في الموسيقى الشعرية في الكثير من القصائد، وتساهم في التعبير عن غرض الشاعر من نظم قصيدته.[٢][٣]


ويمكن توضيح القافية في البيت الآتي لأبي تمام على النحو الآتي:[٤]


يا يَومَ وَقعَةِ عَمّورِيَّةَ اِنصَرَفَت مِنكَ المُنى حُفَّلاً مَعسولَةَ الحَلَبِ



فبناءً على ما سبق من تعريف وتوضيح تكون القافية في هذا البيت الشعري (تل حلبي)؛ إذ تمّ إشباع كسرة الباء لتصبح ياءً، وهي آخر حرف ساكن في البيت، واللام في (ال التعريف) في كلمة (الحلب) هي أول حرف ساكن سَبَقَ الياء، والتاء المربوطة هي الحرف المتحرك الذي جاء قبل الساكن.[٣]


حروف القافية

حسب تعريف القافية تبيّن أنها تتضمّن حروفًا ساكنة وأخرى متحركة، ولكل حرف من هذه العروف اسم يُعرَف به، وفي ما يأتي توضيح وتفصيل لذلك:[٥][٦]

  • الروي: هو الحرف الذي تُبنى عليه القصيدة ويتكرر في نهاية الأبيات، وإلى هذا الحرف تُنسَب القصيدة؛ فيُقال قصيدة بائية، أو قصيدة رائية، أو قصيدة نونية، ومن الجدير بالذكر أنّ الروي لا يكون من الأحرف الزائدة على بنية الكلمة، وفي المثال السابق في بيت أبي تمام الروي هو حرف الباء.
  • الوصل: هو حرف المدّ الناتج من إشباع الرويّ أو هاء ساكنة أو متحركة تأتي بعد الروّي المتحرك، وفي المثال السابق في قول أبي تمام الوصل هو حرف المد الياء الناتج من إشباع كسرة الباء في كلمة (الحلبِ).
  • الخروج: هو حرف المدّ الناتج من إشباع حركة هاء الوصل، وبناء على ذلك حروف الخروج ثلاثة؛ إما الواو، أو الياء، أو الألف.
  • الردف: هو حرف الألف أو الواو أو الياء ساكن يأتي قبل الروي مباشرة.
  • التأسيس: هو حرف الألف الذي يكون بينه وبين الروي حرف متحرك.
  • الدخيل: هو الحرف المتحرك الذي يقع بين التأسيس والروي.


أنواع القافية

يمكن أن تقسم القافية إلى نوعين أساسيين، وهما على النحو الآتي:[٧]

  • القافية المُطلقة: هي القافية التي يكون فيها حرف الروي متحرّكًا، ولها ستة أنواع.
  • القافية المُقيّدة: هي القافية التي يكون فيها حرف الروي ساكنًا، ولها ثلاثة أنواع.

المراجع

  1. أمين علي السيد، في علم القافية، صفحة 5-7. بتصرّف.
  2. أمين علي السيد، في علم القافية، صفحة 25. بتصرّف.
  3. ^ أ ب محمد علي الهاشمي، العروض الواضح وعلم القافية، صفحة 135. بتصرّف.
  4. أبو تمام، ديوان أبي تمام الطائي، صفحة 30. بتصرّف.
  5. محمد علي الهاشمي، العروض الواضح وعلم القافية، صفحة 136. بتصرّف.
  6. أمين علي السيد، في علم القافية، صفحة 43. بتصرّف.
  7. محمد علي الهاشمي، العروض الواضح وعلم القافية، صفحة 141. بتصرّف.